طنش
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى

طنش

اشتقنالكـ يابعدهم يا زائر | اخر مره شفناك فيها |عدد مشاركاتك 0 | تقدر تشوف بروفايلك (اضغط على النكـ حقك >> زائر |
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيلالتسجيل
ياشباب هذا هو المنتدى الرسمي لأعضاء
منتديات طنش الترفيهيه

مجموعات Google
اشتراك في طنش تعش
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

شاطر | 
 

 >>~][ سيرة شاعر النقائض الكبير الفرزدق ][~<<

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آلـج ـنرآل
~.. سـفـتـي المنتدى
~.. سـفـتـي المنتدى
avatar

مزاجي :
الدوله :
الاقامه : الخبر لبى قلبها
المشاركات : 54
تاريخ التسجيل : 09/09/2008

مُساهمةموضوع: >>~][ سيرة شاعر النقائض الكبير الفرزدق ][~<<   الجمعة مايو 21, 2010 11:20 pm

اسمه: همام بن غالب بن صعصعة[1] بن ناجية بن عقال بن محمد بن سفيان بن مجاشع بن دارم بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم بن مر بن أد بن طابخة، يكنى أبا فراس.

مولده: في خلافة عمر رضي الله عنه، فتوبع بالشعر لما ترعرع ففاق الأقران[2]، وإنما سمي الفرزدق لأنه شبه وجهه وكان مدوراً جهيماً بالخبزة وهي الفرزدقة، فكان لُغزاً لقطعة من العجين أو الرغيف الضخم؛ لأنَّ وجهه كان ضخماً غليظاً، وبيته من أشرف بيوت بني تميم ومن شرفه أنه ليس بينه وبين معد بن عدنان أب مجهول، وكان غالب أبوه جواداً شريفاً، وجده صعصعة بن ناجية بن عقال، هو أول من أسلم من أجداد الفرزدق، كان من أشراف بني تميم، وصعصعة صحابي، كان في الجاهلية يفتدي الموؤدات من بني تميم، وهو أول من أحيا المؤودة.


قال الفرزدق مفتخراً بجده:


وجدي الذي مَنَعَ الوائِدات

فأحيا الوئيدَ ولم يُوأَدِ



وقد ذكر ذلك أبو الفرج في كتاب الأغاني في ترجمة الفرزدق، وفي آخر حديثه: فجاء الإسلام وقد أحييت ثلاثمائة وستين موءودة، كنت أشتري كل واحدة منهن بناقتين عشراوين وجمل، فهل لي في ذلك من أجر يا رسول الله؟ فقال صلى الله عليه وسلم: هذا باب من البر لك أجره أن منَّ الله عليك بالإسلام. واختلف في عدة ما منع من الوأد، فقيل ألف، وقيل أقل، ومن شعره:


إذا المرء عادى من يودك صدره

وكان لمن عاداك خدناً مصافيا


فـلا تـسألـن عـما لـديه فـإنـه

هو الداء لا يخفى بذلك خافيا
[3]


وأم الفرزدق لبنة بنت قرظة الضبية، وأخوه الأخطل النصراني الشاعر واسمه: غياث بن غوث
[4]، وأخته جعثن هما أخواه لأبيه وأمه.

والأخطل أسن من الفرزدق وكان من وجوه قومه، وأم أبيه ليلى بنت حابس أخت الأقرع بن حابس التميمي.

وغالب أبو الفرزدق يكنى أبا الأخطل، وقد وفد غالب على علي بن أبي طالب ومعه ابنه الفرزدق قال له من أنت؟ قال: أنا غالب بن صعصعة المجاشعي، قال: ذو الإبل الكثيرة؟ قال: نعم، قال: فما فعلت إبلك؟ قال أذهبتها النوائب وزعزعتها الحقوق، قال: ذلك خير سبلها، ثم قال له: يا أبا الأخطل من هذا الفتى؟ قال: ابني الفرزدق وهو شاعر، قال: علمه القرآن فإنه خير له من الشعر، فكان ذلك في نفس الفرزدق حتى قيد نفسه وآلى ألا يحل قيده حتى يحفظ القرآن.


وعن أزهر بن مروان عن ابن هزال قال سمعت الحسن يقول للفرزدق في جنازة: يا أبا فراس، ما أعددت لهذا؟ قال: لا والله ما أعددت إلا شهادة أن لا إله إلا الله منذ ثمانين سنة، فقال الحسن: اثبت عليها[5]، وأولاد الفرزدق من النوار لبطة وسبطه وحطبه وركضة وزمعة، وكلّهم من النوار وليس لواحدٍ من ولده عَقِبٌ، ومات له ابن فدفنه، ولما فرغ منه التفت إلى الناس وقال:


وما نحن إلاّ مثلهم غيرَ أنَّنا

أَقَمنا قليلاً بعدهُم وتقدّموا
[6]


روى عنه ابنه لبطه، و محمد بن عرادة بن حنظلة النميري من بني ربيع بن الحرث، وقد هجاه جرير.


كان الفرزدق كثير التعظيم لقبر أبيه فما جاءه أحدٌ واستجار به إلاّ قام معه وساعده على بلوغ غرضه، ومن ذلك أن الحجاج لما ولّى تميم بن زيدٍ القُتبي بلاد السند دخل البصرة وجعل يخرِج من أهلها من شاء، فجاءت عجوزٌ إلى الفرزدق وقالت: إنّي استجرتُ بقبر أبيك وأتت منه بحُصيّاتٍ، فقال: ما شأنكِ؟ قالت: إنّ تميمَ بن زيدٍ خرج بابنٍ لي معه ولا قُرَّةَ لعيني ولا كاسبَ عليّ غيرهُ، فقال لها: وما اسم ابنكِ؟ فقالت: حُنَيس، فكتب إلى تميم مع بعض من شخص:


تمـيمَ بن زيـدٍ لا تكـوننَّ حـاجـتي

بظهرٍ فلا يَعيا عليّ جوابُها


وهب لي حنيساً واحتسِب فيه منّةً

لـعبَرِة أمٍّ لا يسوغُ شرابُهـا


أتـتـني فعـاذَت يـا تمـيمُ بـغالـبٍ

وبالحفرةِ السافي عليها تُرابُها


وقَد عَلِم الأقوامُ أنكَ ماجدٌ

وليثٌ إذا ما الحربُ شبَّ شِهابها



فلما ورد الكتاب على تميم شكَّ في الاسم فلم يعرف أحُنَيس أم حُبَيش، ثم قال: انظروا من له مثل هذا الاسم فأُصِيبَ ستةٌ ما بين حُنَيس وخبيش، فوجّه بهم إليه[7]


وصح أنه قال الشعر أربعاً وسبعين سنة؛ لأن أباه جاء به إلى علي وقال: إن ابني هذا شاعر في سنة ست وثلاثين، وتوفي الفرزدق سنة عشر ومائة في أول خلافة هشام بن عبد الملك هو وجرير والحسن وابن شبرمة في ستة أشهر، وقد روي أنه وجريراً ماتا في سنة أربع عشرة ومائة وأن الفرزدق قارب المائة، وروى الرياشي عن الفرزدق أنه قال: خضت في الهجاء في أيام عثمان، وكان الفرزدق سيداً جواداً فاضلاً وجيهاً عند الخلفاء والأمراء، هاشمي الرأي في أيام بني أمية، يمدح إحياءهم ويؤبن موتاهم ويهجو بني أمية وأمراءهم، وقد هجا معاوية ابن أبي سفيان، وزياد بن أبيه، وهشام بن عبد الملك، والحجاج بن يوسف، وابن هبيرة، وخالد القسري وغيرهم، واختلف فيه وفي جرير أيهما أشعر، وأكثر أهل العلم يقدمونه على جرير وقد فضله جرير على نفسه في الشعر، وله في جرير:


ليس الكرام بنا حليك أباهم

حتى ترد إلى عطية تعتل




وقال جرير: ما قال لي الفرزدق بيتاً إلا وقد أكبيته ـ أي قلبته ـ إلا هذا البيت، فإني ما أدري كيف أقول فيه، ويروى أن بني كليب قالوا: لم نهج بشعر قط أشد علينا من قول الفرزدق:



أليت كليبياً أذا سيم سوأة

أقر كإقرار الحليلة للبعل



وله فيه:


فهل ضربة الرومي جاعلة لكم

أباً من كليب أو أباً مثل دارم



وهو القائل:


إن الذي سمك السماء بنى لنا

بيتاً دعائمه أعز وأطول



بـيتاً زرارة مـحتب بفـنائه

ومجاشع وأبو الفوارس نهشل



وله:


ترى الناس ما سرنا يسيرون خلفنا

وإن نحن أومانا إلى الناس وقفوا



وله:


ترجي ربيع أن تجيئ صغارها

بخير وقد أعيا ربيعاً كبارها
[8]


قال المرزباني: كان الفرزدق منشداً جواداً فاضلاً وجيهاً عند الخلفاء والأمراء وأكثر أهل العلم يقدمونه على جرير ومن تشبيهات الفرزدق قوله:


والشيب ينهض في الشباب كأنه

ليل يصيح بجانبيه نهار



وهو القائل:


تصرم عني ود بكر بن وائل

وما خلت دهري ودهم يتصرم


قـوارص تأتيني ويحـتقرونها

وقد يمـلأ القـطر الإنـاء فيعمم



وكان بينه وبين جرير بن عطية بن الخطفي ـ أبو حزرة ـ التميمي الشاعر المشهور مهاجاة ونقائض، وبعض أهل العلم يقدمونه على جرير، وكان من فحول الشعراء في الإسلام.

وقد قيل إن بيوت الشعر أربعة
(فخر ومديح وهجاء ونسيب) ، وفي الأربعة فاق جرير غيره.


فالفخر قوله: (من الوافر)


إذا غضبت عليك بنو تميم

حسبت الناس كلهم غضابا



والمديح قوله: (من الوافر)


ألستم خير من ركب المطايا

وأندى العالمين بطون راح



والهجاء قوله: (من الوافر)


فغض الطرف إنك من نميرٍ

فلا كعباً بلغت ولا كلابا



والنسيب قوله: (من البسيط)


إن العـيون التـي في طـرفهـا حـور

قتـلننا ثـم لم يـحيـين قتـلانا


يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به

وهن أضعف خلق الله أركانا
[9]


قال القاضي شمس الدين أحمد بن خلكان ـ رحمه الله ـ تعالى: وقد اختلف أهل المعرفة بالشعر في الفرزدق وجرير والمفاضلة بينهما، والأكثرون على أن جريراً أشعرُ منه، قلتُ أنا: ما مَن يُهاجي الفرزدق وأبوه وجدّهُ كما تقدم ذكرهُما في الفخر والسُّؤدَد ويكون جرير وأبوه على ما تقدم في ترجمة جرير من الخِسَّة والنَّذالة إلا وجرير أشعر بلا شك لمقاومته لمثل الفرزدق ومهاجاته ومفاخرته على أنّه قد قيل للمفضّل الضبيّ: الفرزدق أشعر أم جرير؟ فقال: الفرزدق، قيل له: ولِمَ؟ قال: لأنه قال بيتاً هجا به قبيلتين ومدح قبيلتين وأحسن في ذلك، فقال:


عجبتُ لِعجلٍ إذ تُهاجي عَبِيدَها

كما آلُ يربُوع هَجَوا آلَ دارِم



فقيل له: فقد قال جريرٌ:


إن الفرزدقَ والبَعِيثَ وأُمَّه

وأبا البعيثِ لشَرُّ ما إستارِ



فقال: وأيُّ شيء أهوَن من أن يقول إنسانٌ: فلان وفلان والناس كلّهم بنو الفاعلة، ومِن فخر الفرزدق قوله:


لو أن جمـيعَ النـاس كانوا بِرَبوة

وجِئتُ بجدّي دارمٍ وابنِ دارمِ


لظلَّت رقابُ الناس خاضعةً لنا

سُجواً على أقدامنا بالجماجمِ



قلت: وأزِيدُك أُخرى وهي أنّ الفرزدق تفرّغ لِهجاءِ جرير وحدَه ولم يهجُ غيرَه، وأما جرير فقد هاجى ثمانين شاعِراً، وقد أنصف أبو الفرج الأصبهاني حيث قال في كلام طويلٍ آخره: أمّا من كان يَميل إلى جزالة الشعر وفخامته وشدّة أسره فيقدِّمُ جريراً، وقال يونس بن حبيب: ما شهدت مشهداً قطُّ ذكر فيه جرير والفرزدق، فاجتمع أهل المجلس على أحدهما، وقال أيضاً: لولا شعر الفرزدق لذهب ثُلث لغةِ العرب.


ولمّا توفي الفرزدق رثاه جرير بأبياتٍ منها:


فلا وَلَدت بعد الفرزدق حـاملٌ

ولا ذاتُ بَعلٍ من نِفاسٍ تَعَلَّتِ


هو الوافد الميمونُ والراتقُ الثَّائي

إذا النعلُ يوماً بالعشيرة زَلَّت



[1] سير أعلام النبلاء: 4/ 590 [2] لسان الميزان:3/87. [3] الوافي بالوفيات:5/ 247.


[4] الوافي بالوفيات:3/133. [5] لسان الميزان:3/87. [6] الوافي بالوفيات: 7/ 428 ـ 429.


[7] الوافي بالوفيات:7/428. [8] معجم الشعراء: 1/ 146. [9] الوافي بالوفيات:4/ 11.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
(تويتي)
& مراقبة عامة &
& مراقبة عامة &
avatar

مزاجي :
الدوله :
المشاركات : 157
تاريخ التسجيل : 28/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: >>~][ سيرة شاعر النقائض الكبير الفرزدق ][~<<   الإثنين مايو 24, 2010 2:58 pm



الصراحه اول مره اسمع بهذي المعلومات كفيت ووفيت خيي...

تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
~][البرنس][~
آلمٍَدُيًرٍ آلعُآمٍَ
آلمٍَدُيًرٍ آلعُآمٍَ
avatar

مزاجي :
الدوله :
الاقامه : سِعُوٍدُيً وٍآثَبُتِ وٍجَوٍدُيً
المشاركات : 358
تاريخ التسجيل : 22/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: >>~][ سيرة شاعر النقائض الكبير الفرزدق ][~<<   الجمعة مايو 28, 2010 4:22 am

الجنرال ..

مشكور ويعطيك الف الف عافيه ولاهنت يالغالي

والله معلومات رووعه وجميله

واول مره اسمع فيها

تقبل مروري

اخوك
البرنس

_____________________________________________
يَاحَظْيِ الَمَنسْدحَ وُشَ فيَكَ مَشَقينيِ
قَمْ يآ مَالِ آلوٌجَعْ قَمَ غَيرْ أحَوُآلَيِ ..!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tanech.ahlamontada.net
• ع‘ــجـزت [ آنـسآآك ] •
.:& مشرفه عامة &:.
.:& مشرفه عامة &:.
avatar

مزاجي :
الدوله :
المشاركات : 77
تاريخ التسجيل : 02/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: >>~][ سيرة شاعر النقائض الكبير الفرزدق ][~<<   الأربعاء يوليو 14, 2010 9:35 pm

يـع‘ــطييك العـآفـيـه آخوي [ الجنـرآل ] .. ~

مـعلومـآت ح‘ــلووه .. واكييد آستفدنــآ منهــآآ .. ×

لآ ع‘ـدمنــآآك يـآلغ‘ـآلي .. ×

\
/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
>>~][ سيرة شاعر النقائض الكبير الفرزدق ][~<<
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طنش :: طنش الادبي :: الشعار وسيرتهم-
انتقل الى: